الأخبار
وزير النفط خلال مشاركته في لجنة (اوبك) يشيد بنتائج الاجتماع ويؤكد "التزام المجتمعين" خفض الانتاج وفق النسب المحددة

ابوظبي - جددت اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة اتفاق خفض انتاج النفط بين منظمة (أوبك) والدول من خارجها الالتزام بالنسب المحددة في الاتفاق.
وقال وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتي الدكتور خالد الفاضل الذي شارك في الاجتماع الـ 16 للجنة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان اللجنة ناقشت أوضاع أسواق النفط العالمية ونتائج قراراتها في الاجتماعات الفنية السابقة ومعرفة وتقييم مدى التزام دول (أوبك) وشركائها بقرار خفض الانتاج.
واشاد الفاضل بنتائج الاجتماع الذي وصفه بأنه "جيد وموفق" مضيفا ان "المجتمعين اكدوا التزامهم التام باتفاق خفض الانتاج وفق النسب المحددة لهم سابقا ".
وأضاف ان "قرارات الاستمرار بخفض الانتاج او زيادته تعود الى اجتماع (اوبك) الذي سيعقد في ديسمبر المقبل في فيينا".
واكد حرص الكويت على الالتزام بخفض انتاجها من النفط مضيفا ان الدراسات والبيانات التي طرحت في الاجتماع أظهھرت ان التزام الكويت جاء متوافقا مع مستوى التزام الدول الخليجية بخفض الانتاج بحوالي 2ر1 مليون برميل يوميا وبمعدل يفوق نسبة 100 بالمئة وذلك بهدف ضمان التوازن والاستقرار بالأسواق النفط العالمية.
واشار الى اهمية استقرار الأسواق العالمية التي تساعد على تحفيز وجذب الاستثمارات في مجال الطاقة لضمان تلبية الطلب المتزايد في السنوات المقبلة.
وفي السياق ذاته اكد المشاركون في الاجتماع اهمية العمل المشترك وتوحيد الجهود لمواجهة التحديات الطارئة وتطورات سوق النفط المستقبلية. وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان في مؤتمر صحفي عقد في الاجتماع ان الهدف الاستراتيجي لسياسة النفط السعودية دائما هو تعزيز الاستقرار في سوق النفط العالمي مضيفا أن الركيزة المهمة في سياسة المملكة النفطية ستبقى دون تغيير.
واكد اهمية استقرار السوق والحفاظ على تماسكه بدرجة عالية داخل (أوبك) لافتا الى ضرورة ان تفي كل دولة بالتزاماتها بغض النظر عن حجمها .
بدوره قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك ان بلاده ستواصل العمل مع الدول الأعضاء وغير الأعضاء في (أوبك) لمواجهة التكيف مع تطورات السوق العالمية واتخاذ أفضل السبل للتغلب على التحديات الطارئة .
كما اكد الامين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) محمد باركيندو التزام الدول من خارج المنظمة بالقرارات اللازمة لضمان استقرار وتوازن سوق النفط العالمية.
وكانت (اوبك) وروسيا ومنتجون مستقلون آخرون اتفقوا في ديسمبر الماضي على خفض الانتاج بمقدار 2ر1 مليون برميل يوميا اعتبارا من الاول من يناير الماضي وحتى مارس 2020 لوقف تراجع اسعار النفط وتقليص المعروض في الاسواق العالمية.

عن الوزارة خدمات للموظفين مواد إعلامية التواصل الاجتماعي
حقوق النسخ © 2016 وزارة الاعلام. جميع الحقوق محفوظة.