الأخبار
احمد احمد

أعلن أحمد أحمد، رئيس اتحاد مدغشقر بداية عهد جديد للاتحاد الإفريقي لكرة القدم عقب انتخابه رئيسا للمنظمة الإفريقية، خلفا للكاميروني عيسى حياتو.
وحقق أحمد مفاجأة من العيار الثقيل، الخميس، بعدما تمكن من الإطاحة بعيسى حياتو ، حيث نال 34 صوتا مقابل 20 للكاميروني صاحب السبعين عاما.
وسق لأحمد أن تولى رئاسة اتحاد مدغشقر عام 2003، وقال في وقت سابق إنه يجرؤ على تحدي حياتو الرئيس النافذ للاتحاد القاري منذ عام 1987.
وأكد أحمد خلال حملته الانتخابية أن سيكون مرشح "التغيير" والشفافية في الاتحاد، ونادى بأهمية استقلال (الكاف) وتجنب تدخل السياسة في عمل الاتحاد الإفريقي.
ويبلغ أحمد 57 عاما، ودرس الحقوق في بلاده ثم في فرنسا، وكان لاعب كرة قدم، ثم أصبح مدربا، قبل أن يدخل عالم السياسة ويتقلد العديد من المناصب بينها وزير الرياضة في مدغشقر، ونائب في البرلمان.
يشار إلى أن حياتو يعد آخر كبار النافذين في عالم كرة القدم، إلا أن نفوذه تراجع بعد خروج الرئيس السابق للاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر والرئيس السابق للاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشيل بلاتيني، من دائرة السلطة بسبب الفضائح التي ضربت كرة القدم منذ نحو عامين.

عن الوزارة خدمات للموظفين مواد إعلامية التواصل الاجتماعي
حقوق النسخ © 2016 وزارة الاعلام. جميع الحقوق محفوظة.